بوابة ازغنغان الاخبارية / متابعة :

قدم 13 مستشارا جماعيا بجماعة “بني سيدال الجبل” بإقليم الناظور ملتمسا لاقالة رئيسة الجماعة، من أصل 16 عضوا  مقابل صوتين فقط رفضوا ملتمس الإقالة في الدورة العادية للمجلس لشهر اكتوبر.
واضافت مصادر الخبر ، أن الاعضاء الموقعين على طلب الإقالة ينتمون لأحزاب مختلفة، مشيرة أن حركة العصيان ضد الرئيسة، قادها نوابها في الفترة الإنتدابية الحالية. ومن المنتظر، أن يتم إقالة الرئيسة الحالية وإعادة انتخاب رئيس جديد، بعد أن وقع على ملتمس إقالتها 13 مستشارا من أصل 16 المكونة للمجلس.

وتنص المادة 70 من القانون التظيمي للجماعات الترابية على أنه « بعد انصرام أجل ثلاث سنوات من مدة انتداب المجلس يجوز لثلثي، 3/2، الاعضاء المزاولين مهامهم تقديم ملتمس مطالبة الرئيس بتقدم استقالته، ولا يمكن تقديم هذا الملتمس إلا مرة واحدة خلال مدة انتداب المجلس. يدرج هذا الملتمس وجوبا في جدول أعمال الدورة العادية الأولى من السنة الرابعة التي يعقدها لمجلس. إذا رفض الرئيس تقديم استقالته جاز للمجلس في نفس الجلسة أن يطلب بواسطة مقرر يوافق عليه ثلاثة أرباع الاعضاء المزاولين مهامهم من عامل العمالة او الاقليم إحالة الامر على المحكمة الادارية المختصة لطلب عزل الرئيس”.