أخبارنا المغربية : عادل الوزاني/

أفادت مصادر إعلامية إسبانية أن معلومات مؤكدة تم الحصول عليها من مصادر مغربية تشير إلى أن المغرب عازم على وضع حد لأنشطة التهريب المعيشي بكل من معبري سبتة ومليلية المحتلتين.

ووفقا لذات المصادر، فإن رئيس حزب “كابياس” بسبتة السليبة قال في لقاء إعلامي أن مصادر رسمية مغربية أخبرته بأنه في شهر فبراير القادم سيتم المنع النهائي لتهريب السلع من الثغرين المحتلين نحو الداخل المغربي، وهو ما سيشكل بحسبه ضربة قاضية لاقتصاد المدينتين.

هذا ولم يتم بعد التأكد من صحة المعلومة من مصادر رسمية مغربية، خاصة وأن الإقدام على هذه الخطوة دون توفير بديل لأزيد من 100 ألف شخص يعيشون بشكل مباشر وغير مباشر من التهريب المعيشي من شأنه أن يزعزع الاستقرار الاجتماعي بالمنطقة الشمالية.