أخبارنا المغربية ـ

كشفت معطيات احصائية اسبانية عن حجم الفوارق بين الأجور والمكافآت التي يتقاضاها الأئمة والخطباء والمؤذنون في المغرب، وتلك التي يتلقاها نظراؤهم المغاربة في سبتة ومليلية المحتلتين.

وأوضحت يومية “أخبار اليوم” نقلا عن ذات المعطيات ، أن محمد علي، إمام مسجد بينزو بمدينة سبتة، قدم بعض الأرقام حول الأموال التي تصرفها وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المغربية لتدبير الحقل الديني في سبتة، إذ تدفع 5478 درهما (500 أورو) لكل إمام، فيما تدفع للمؤذن 3281 درهما (300 أورو).

وفي ذات السياق كشف أحد المواقع الاخبارية الاسبانية أن قيمة ما ينفقه المغرب على مساجد مليلية، يبلغ 63 ألف يورو شهريا أي ما يناهز 756 ألف يورو سنويا.