في حضرة العلم و الأعلام بذكرى ميلاد خير الأنام ،نظمت جمعية اجواهرة السفلى للبيئة والتنمية بازغنغان بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي بالناظور ومندوبية الاوقاف والشؤون الاسلامية مغرب اليوم الجمعة 15 ربيع الأول 1440 الموافق لـ: 23 فبراير 2018 الجاري ندوة علمية حول موضوع السيرة النبوية في شقيها التاريخي والديني ، وتهدف الندوة إلى بث القيم النبيلة في نفوس الحضور وخاصة الشباب ،من خلال التأسي بالسيرة العطرة للرسول الكريم ،ونشر الفهم السليم للإسلام القائم على التسامح والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والبعد عن الغلواء والتطرف ، حيث أطر الندوة الاستاذ نجيب ازواغ بمسجد الزوبير بحي اجواهرة السفلى .
وقد أفتتحت الندوة بايات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة ترحيبة ألقاها رئيس الجمعية المذكورة السيد سعيد الزبيري ، نوه من خلالها بالحضور و الأستاذ المحاضر وأعطى السياق العام لتنظيم هذه الندوة العلمية، ليمنح الكلمة للاستاد نجيب ازواغ الذي اعرج بعد ذلك على لمحات من شخصية الرسول الأكرم من عدة جوانب ليأكد على أنه صلى الله عليه وسلم كان رجل الرجال وفارس الفرسان وقاضي القضاة ولم تعرف البشرية من قبل ولا من بعد شخصية كمثله بشاهدة حتى من أعدائه ،كما أكد من خلال كلمته أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستخدم في تربيته للأجيال عدة أساليب في إطار العقلانية وإستعمال العقل وكان أيضا لا يعلم شيئ حتى يكون أول من يعمل به ويراعي حال السائل وظروفه ،وذكر أهمية القدوة التي تتجلى في حياة الإنسان من حيث توجيه المناهج والقيم وتجعله يروم دائما إلى ما هو أفضل وتشجعه إلى الإقتداء بمثله الأعلى.وفي الختام تم تكريم الاستاذ نجيب ازواغ ومنحه تذكار من طرف رئيس الجمعية بعدها دعى الجميع الى وجبة عشاء .

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30