بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد الزبتي عبد الوهاب مجاهد :

استحضاراً لفصول ملاحم الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال والوحدة، ووفاءً لأرواح شهدائها الأبرار، نظم المجلس الجماعي لأزغنغان، بتنسيق مع “المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، صباح يوم الثلاثاء 15 مايو 2018م، بضريح الشريف محمد أمزيان بأزغنغان، مهرجاناً خطابياً تخليداً للذكرى 106 لاستشهاد أحد أبطال المقاومة والكفاح الوطني الذين يسجل لهم التاريخ بمداد الفخر والاعتزاز شجاعتهم وشهامتهم في مواجهة الغزاة المعتدين على التراب الوطني المقدس وعلى السيادة الوطنية، إنه الشهيد “الشريف سيدي محمد أمزيان”، بطل “الريف” الأول.

حضر مراسيم إحياء هذه الذكرى باشا مدينة أزغنغان بالنيابة، رئيس المجلس الجماعي لأزغنغان بالنيابة، النائب الإقليمي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ممثل المجلس العلمي المحلي بالناظور، حفدة الشريف محمد أمزيان، إلى جانب عدد من المنتخبين و فعاليات المجتمع المدني…

وتم خلال هذا المهرجان الخطابي إلقاء أربع كلمات باسم كل من رئاسة “المجلس البلدي لأزغنغان”، والمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والمجلس العلمي وحفدة “الشريف محمد أمزيان”، أكدوا من خلالها على الأهمية التي يكتسيها تخليد هذا الحدث التاريخي المجيد والدروس والعبر التي يتعين استلهامها من هذه الذكرى الخالدة، مبرزين الدور المحوري الذي اضطلع به الشهيد في مقاومة المستعمر وإسهاماته السامقة في ملاحم المغرب المتجددة.

وفي ختام هذا اللقاء تمت قراءة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء الوحدة والاستقلال وفي طليعتهم الأرواح الطاهرة لفقيدي الأمة والوطن جلالتا المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني، وبالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس ثم برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30

31

32

33

34

35

36

37

38

39

40

41

42

43

44

45

46

47

48

49

50

51

52

53