بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد بوكربة/
احتضنت قاعة “كان بوجيت” بمدينة مانيو الكطلانية، مساء يوم السبت 15 يوليوز2017، حفل تقديم الألبوم الغنائي الجديد لمجموعة إينو مازيغ “ُثانوكرا”، المنظم من طرف جمعيتي السلام و أميك أمازيغ بتنسيق مع مجلس بلدية مانيو.

و قد استهل الحفل، الذي حضره نخبة من المهتمين بالفن الملتزم بكطالونيا، بكلمة ترحيبية لمنشط الحفل السيد “ميغل كاسانوفاس”، و قراءات شعرية للشاعر خالد المختاري، مع تأبين الراحل ميمون بن ابراهيم، أحد أبرز الوجوه الفنية بكطالونيا، حيث تم عرض شريط فيديو يوثق لأهم محطات المسار الحافل للفقيد، قبل أن يلقي رفيق دربه الفنان و الناشط الجمعوي حسن بوزيان كلمة مؤثرة في حقه، استحضر من خلالها أبرز المحطات النضالية للمرحوم بن ابراهيم في المجال الفني و الثقافي مع التركيز على تضحياته الجسيمة و خدماته الجليلة خدمة للثقافة و اللغة الأمازيغيتين، منذ أواسط ثمانينات القرن الماضي إلى غاية 1997، علماً بأن كان ميمون بن ابراهيم تغمده الله بواسع رحمته كان مناضلا في صفوف حزب التقدم و الإشتراكية بداية الثمانينات، ويعتبر من مؤسسي جمعية السلام بمانيو، التي تأسست من أجل التشبث بالهوية الأمازيغية والتعايش والإندماج في المجتمع الكطلاني. كما أنه دخل عالم الفن والأغنية الأمازيغية الملتزمة مع مجموعة إين مازيغ،وسبق له أن كتب عدة قصائد شعرية أمازيغية، قبل أن ينتقل إلى جوار ربه يوم 12 يوليوز 1997.

بعد ذلك تم عرض الفيديو كليب الذي أصدرته الفرقة مؤخراً بعنوان “Cha Ichatteh”، مع تقديم الألبوم الغنائي لمجموعة إينومازيغ وسط تجاوب الجمهور الحاضر الذي تفاعل مع مختلف الأغاني التي قدمتها الفرقة، قبل أن يتم اختتام الحفل بأخذ صور تذكارية و حفل شاي على شرف الحضور.
و قد أبدى مجموعة من المتتبعين للشأن الفني بكطالونيا إعجابهم بهذا الإصدار الغنائي الجديد و إشادتهم بالمسار الفني المتميز للفرقة وجهودهم المتميزة في خدمة و ترسيخ قيم الاندماج و التعايش داخل كطالونيا و خارجها، خاصة و أن الألبوم يتضمن أغنية باللغة الكطلانية.

1

2

3

4

5

6

10

19

40

41

42

43

44

45

46

56

60

61

62

63

66

67

68

69

90

92

93

94

95

96

98

99

100

1

2

3