بوابة أزغنغان الإخبارية/

عبر عدد من المواطنين ببلدية أزغنغان عن استيائهم العميق جراء غياب أو نقص الإنارة العمومية بعدد من شوارع و أزقة أحياء المدينة، و ذلك بسبب ما تم وصفه بتهاون و تقصير المصالح المعنية في إصلاح و صيانة المصابيح الكهربائية و العمل على إعادة تشغيلها. من جهتهم، أبدى مواطنو المناطق المحرومة من الإنارة العمومية استياءهم من إقدام الجهات المعنية الكيل بمكيالين و استفادة أحياء معنية دون أخرى.
و ارتباطاً بنفس الموضوع، علمت بوابة أزغنغان الإخبارية، وفق مصادر من داخل المجلس الجماعي لأزغنغان، أن عددا من المستشارين الجماعيين يستعدون لجمع التوقيعات و مراسلة السيد عامل الإقليم من أجل التدخل و إيجاد حل عاجل للمشكل.
و تجدر الإشارة إلى عدد من أحياء أزغنغان تعاني من نقص حاد في الإنارة العمومية و تفاقم الوضع بعد أن صادق المجلس الجماعي لأزغنغان على وقف أشغال التدبير المفوض لاستغلال وصيانة منشات الإنارة العمومية بأزغنغان ومباشرة الجماعة لمهام التسيير المباشر لهذا القطاع.