في إطار أنشطته العلمية والإشعاعية، وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي بإقليم الناظور وبتنسيق مع مندوبية الشؤون الإسلامية نظم مركز العربي الورياشي للأبحاث العقدية والفقهية والسلوكية، محاضرة علمية في موضوع:
نظام الإرث في الإسلام: خصائص ومقاصد،
بتأطير الأستاذ: أحمدية مرغيش، يومه الجمعة 17 شعبان 1439ه مواقف 04 ماي 2018، بقاعة المحاضرات التابعة لمدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق بأولاد ابراهيم الناظور، على الساعة الخامسة مساء.
وتسيير: الأستاذ/ إدريس بحوت.
وقد تضمن هذا النشاط العلمي مايلي:
1. الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها الطالب بمدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق/ عبد الله التازي.
2. كلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي بالناظور/ فضيلة الأستاذ ميمون بريسول، والتي استهلها بعبارات الشكر والترحيب بالحضور، كما نوه فضيلته بالأستاذ المحاضر وبمشاركاته العلمية القيمة لفائدة طلبة التعليم العتيق بمدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق بأولاد ابراهيم بالناظور، مشيدا أيضا بأهمية الموضوع الذي اختير لهذه المحاضرة باعتباره يلامس واقع الأمة ويعالج قضايا فقه الأسرة المغربية. وفي الشق الثاني، ركز في كلمته على دور الجهود العلمية والبحثية التي تقوم بها مختلف المراكز بالإقليم وغيره بفضل مجموعة من الباحثين المهتمين، مشيرا أيضا إلى أهمية الإضافة العلمية الفتية في الإقليم، والتي تجلت في تأسيس “مركز العربي الورياشي للأبحاث العقدية والفقهية والسلوكية”. وختم كلمته بدعوة كافة المؤسسات والمراكز البحثية والعلمية، وجميع العلماء والباحثين والطلبة إلى الانخراط والتعاون العلمي مع هذا المركز.
3. كلمة السيد رئيس مركز العربي الورياشي للأبحاث العقدية والفقهية والسلوكية/ د. أحمد الريفي، والتي أشار فيها، بعد الشكر والترحيب لجميع الحضور وللمحاضر أيضا على قبوله دعوة تأطير هذا النشاط، إلى التعريف بالمركز، وأهدافه، وهي خدمة العقيدة الربانية، والشريعة الهادية، والسلوك القويم. وفقا للثوابت الوطنية. كما ذكر الحضور عموما، وجميع الباحثين بمجموع المشاريع العلمية ومجالات البحث التي يراهن المركز على تحقيقها، انسجاما مع أهدافه المسطرة، وذلك لإحياء تراث هذه الثوابت وترسيخ ثقافة الانتماء الى أعلامنا النبلاء الذين يجب أن نمتنة بهم الصلة للسير على دربهم ولاتباع نهجهم وعلى رأسهم سيدي العربي الورياشي الذي تسمى المركز باسمه. وما ينتظر من هذا المركز هو انجاز دراسات وأبحاث واستشارات لدعم المشاريع التي تشترك في نفس الأهداف.
4. تقديم المحاضرة: التي أطرها الأستاذ أحميدة مرغيش والتي تناول فيها العناصر الآتية:
أولا: مدخل مفاهيمي: مفهوم النظام، الإرث، الميراث، التركة…
ثانيا: خصائص الإرث: بين فيها معنى: الربانية، الواقعية، العدالة، المساواة والإنصاف. وقد ارتكز بيانه على الجانب النظري، والجانب التطبيقي العملي وذلك من خلال أمثلة واقعية أسعفته في الإيضاح، ويسرت عملية الاستيعاب على الحضور الذي تفاعل معه بشكل إيجابي.
ثالثا: مقاصد الإرث: أشار فيها إلى مقاصد إيمانية تعبدية، ومقاصد إعجازية.. مبينا أن نظام الإرث نظام محكم لا يمكن الاجتهاد فيه.
ثم مناقشة، أجاب بعدها الأستاذ المحاضر على مداخلات وأسئلة الحضور.
وتقديرا لجهوده الطيبة، قدمت له شهادة تقديرية باسم المركز، سلمها له السيد رئيس المجلس العلمي المحلي بالناظور/ فضيلة الأستاذ ميمون بريسول.

IMG_4976

IMG_4977

IMG_4979

IMG_4980

IMG_4981

IMG_4982

IMG_4985

IMG_4987

IMG_4994

IMG_4998

IMG_5000

IMG_5006

IMG_5007

IMG_5009

IMG_5016

IMG_5019