تخليدا للذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة التي تصادف 6 نونبر من كل سنة، قامت مؤسسة مولاي محمد بازغنغان بحضور السيد بوجمعة اندوح مدير المؤسسة و هيئة التدريس العاملة بالمؤسسة والفنان القدير الحنفي الدهري والسيد ادريس الزكريتي الذي يعد اصغر مغربي مشارك في المسيرة الخضراء مع تلاميذ وتلميذات المؤسة بتجسيد المسيرة الخضراء احتفاء بهذا الا نجاز الحسني العظيم الذي يبقى مفخرة المغاربة والعرب والمسلمين كافة.
وقد افتتح الحفل بالنشيد الوطني الغالي ورفع العالم الوطني داخل ساحة المؤسسة ، بعدها ابتدا الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر  الحكيم ،ثم قدمت التلميذة لينا عرضا حول اهمية المسيرة الخضراء ،لياتي دور تلميذات المؤسسة اللواتي ابدعن في مسرحية حول المسيرة الخضراء ،ثم كلمة السيد بوجمعة اندوح مدير المؤسسة الذي رحب فيها بالحضور مستعرضا اهم مراحل الذكرى الغالية. وبعد كلمة المدير تدخل السيد ادريس الزكريتي ليقوم بعرض مفصل في الموضوع لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسة حيث توقف عند مجموعة من المحطات التاريخية مبرزا أهم نقط الانطلاقة ونقطة الوصول وكذا رجوع المتطوعين سالمين غانمين والشخصيات التي كافحت في سبيل استرجاع أقاليمنا الصحراوية .بعدها انشد التلاميذ أناشيد وطنية بكل حماس مثل : نشيد المسيرة الى غيرها.
واختتمت المناسبة بتقديم السيد المدير بالشكر الجزيل للحضور منوها بالأطر التربوية التي عملت بكل جد و مسؤولية لإخراج و تنفيذ هذا الحفل الوطني الذي سيرسخ بلا شك القيم الوطنية في نفوس رواد المؤسسة و محيطها.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30

31

32

33

34

35

36

37

38

39

40

41

42

43

44

18