في إطار تعزيز العرض الصحي بجهة الشرق، شارك السيد عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الثلاثاء 2 اكتوبر2018، إلى جانب كل من السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، والسيد المدير الجهوي لوزارة الصحة والسيد مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، والسادة نواب رئيس الجهة، في إطلاق تجربة نموذجية لمشروع الطب عن بعد بجهة الشرق.
وأكد السيد عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، على أن مشروع “الطب عن بعد”، الذي ينجز بشراكة بين مجلس الجهة، والمديرة الجهوية للصحة والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، سيساهم بشكل كبير في تقريب الخدمات الصحية من عموم الساكنة بأقاليم الجهة الشرقية، وخاصة بالعالم القروي.
وأشار السيد رئيس الجهة، إلى أن هذه التجربة التي تعد الأولى من نوعها على الصعيد الوطني، ستمكن ساكنة الجهة من الولوج إلى الخدمات الصحية رغم بعدها، دون عناء التنقل لمسافات طويلة أمام شساعة مساحة الجهة الشرقية.
ويهدف هذا المشروع الذي يتم بشراكة أيضا مع شركةquantis التابعة الى مجموعة eurona ، إلى تحسين المشاريع الصحية بالمناطق القروية للجهة من خلال اللجوء إلى التشخيص بواسطة الطب عن بعد.
وقد أعطيت، يوم الثلاثاء 2 أكتوبر الجاري، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، انطلاقة مشروع الطب عن بعد بجهة الشرق وذلك من موقعين ثابتين يتوفران في كل من المركز الصحي بعين بني مطهر، ووحدة متنقلة للولوج إلى المناطق النائية التي لا تتوفر على أطباء متخصصين، والمركز الاستشفائي الجامعي، حيث مكنت هذه التقنية عن طريق استخدام التكلنوجيا الالكترونية، من توفير الاستشارة الطبية المتخصصة من الأطباء المتخصصين،وهو الأمر الذي سيساهم في تخفيف أعباء وتكاليف التنقل إلى المستشفيات والمراكز الاستشفائية.
وتوفر هذه المبادرة تخصصات طبية تتمثل في طب أمراض القلب وطب أمراض الأذن والأنف والحنجرة وطب أمراض الجلد وطب أمراض العيون وطب أمراض الرئة.

_DSC5029

_DSC5078

_DSC5173

_DSC5241

_DSC5263

_DSC5269

VCQH0380