أخبارنا المغربية:

شهدت إحدى قرى جماعة العطاوية التابعة لإقليم قلعة السراغنة ، مؤخرا، حادثة نادرة تمثلت في عودة ميت إلى الحياة، ووفاة الإمام الذي كان مشرفا على تغسيله داخل مسجد القرية.

وحسب مصادر محلية ، فإن شخصا سقط مغشيا عليه أثناء أدائه صلاة الجمعة ، فنقل إلى المستشفى ، حيث أقر الفحص الطبي بوفاته ، و سلمت لاهله شهادة الوفاة، ورخصة الدفن.

وأضافت ذات المصادر أنه بينما إمام المسجد كان يقوم بتغسيله، استيقظ الرجل الميت ليصاب الإمام بسكتة قلبية من شدة المفاجأة التي أصابته ليفارق الحياة على إثرها.

ومن غريب الصدف ، أن الشخص الذي أكد الفحص الطبي إنه ميت، هو من تكفل بتغسيل الإمام ومشى في جنازته.