بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد ولد الهادي

ارتباطاً بالوضعية الكارثية للمسلخ البلدي بأزغنغان “الكرنة” في ظل افتقاره لأبسط شروط السلامة والنظافة، و في ظل التقصير الواضح من طرف المصالح البلدية، و بعدما أصبح يشكل مصدر قلق وإزعاج للمواطنين.. في ظل كل هذه الاعتبارات أعد المجلس الأعلى للحسابات بشراكة مع المجالس الجهوية للحسابات مذكرة استعجالية للرئيس الأول حول تدبير المجازر. و قد جاءت هذه المذكرة بناء على مهمات المراقبة التي قامت بها المجالس الجهوية للحسابات، والتي شملت 70 مجزرة جماعية عبر مجموع التراب الوطني خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2007 و2015.
وقد وقفت هذه المذكرة الاستعجالية، التي تم إنجازها طبقا لمقتضيات المادة 11 من القانون رقم 62.99 المتعلق بمدونة المحاكم المالية، وتوجيهها إلى السيدين وزير الداخلية ووزير الفلاحة والصيد البحري، على النقائص التي تعتري جودة التدبير والظروف الصحية المحيطة بأعمال الذبح وتوزيع اللحوم. كما أكد المجلس من خلالها على الحاجة الملحة إلى اتخاذ التدابير المناسبة لمعالجة أوجه القصور وتصحيح الاختلالات التي تم رصدها..

صور من ارشيف بوابة ازغنغان الاخبارية:

20068024_800736956761329_208762845_n

19970880_800736960094662_658878257_n

19987613_800736940094664_424742838_n

20030666_800736943427997_335288857_n

19987380_800736933427998_602318037_n

19970688_800736953427996_1230025860_n

20046194_800736963427995_1082968609_n

19989126_800736966761328_2093673642_n

19987422_800736970094661_237403290_n

20045996_800736973427994_414652516_n

20045807_800736980094660_445122666_n

19988777_800736976761327_2027659139_n

20030673_800736983427993_463961175_n