بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد ولد الهادي /
خلال حفل تسليم ملعب الشريف محمد أمزيان بأزغنغان بعد تكسيته بالعشب الاصطناعي من الجيل الثالث، بتاريخ 11 فبراير 2017م، و بحضور مجموعة من الفعاليات و الشخصيات، و أثناء مناقشة مجموعة من الجوانب المتعلقة بالمشروع و مختلف مرافق الملعب، أدلى العامل السابق لإقليم الناظور السيد مصطفى العطار بتصريح موثق بالفيديو، حيث أشار بالحرف و هو يتحدث مع السيد جمال السنوسي رئيس العصبة الوطنية للهواة على أنه سيتم تعزيز الملعب بالمدرجات بالجهة من جهة المرأب البلدي، مشيراً إلى أنه سيتم تحويل المرأب إلى منطقة أخرى و قد تم إيجاد العقار المناسب لذلك و هو تابع للأملاك المخزنية حسب ما ورد على لسان العامل السابق.
و بعد مرور ما يناهز عام و نصف عن هذا “الوعد” و بعد تنقيل العامل السابق لإقليم الناظور السيد مصطفى العطار، تتسائل الفعاليات الرياضية بأزغنغان عن الأشواط التي قطعها هذا المشروع و ماَله، علماً أن السيد العامل أشار حينها إلى أنه قد تم تكليف مكتب الدراسات للشروع في إعداد المشروع لكي يصبح ملعباً يستجيب لجميع الشروط، مضيفاً أن المشروع سيتم إدراجه ضمن المخطط الاستراتيجي للتنمية بالجماعة كما هو موثق في الفيديو أدناه:

forboooo

s3

s2