بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد بوكربة:
إلتم نخبة من أبرز المغنين في كطالونيا، ليلة أمس السب 2 شتنبر الجاري، بساحة المونستير Plaza del Monestir ببلدة ريبول (خيرونا) شمال شرق إسبانيا، في سهرة فنية كبرى من أجل السلام ”Concert X la Pau”، تم إحياؤها من أجل تضميد جراح الأحداث الإرهابية التي استهدفت برشلونة و منتجع كامبريسل .

و قد شارك في هذا الحدث الفني الهام، الذي نظم تحت شعار “سهرة من أجل السلام”، نخبة من أبرز و أجود المغنين الملتزمين في كطالونيا مثل : Marina Rossell, Marc Parrot, Gossos o Pep Poblet، بالإضافة إلى مشاركة وازنة لفرقة ”إينومازيغ ” التي أتحفت الحضور بأغاني أمازيغية ملتزمة تفاعل معها الجمهور الحاضر و صفق لها بحرارة.

و قد عرفت السهرة إقبالاً جماهيرياً منقطع النظير، حيث غصت جنبات الساحة بالالاف من المواطنين الإسبان و المهاجرين من جنسيات مختلفة، في تعبير راقي عن حرص مختلف مكونات المجتمع الكطلاني على قيم التعايش و الحوار و السلام مع النديد بالإرهاب و بمختلف أنواع العنف.
و حسب مصادر إعلامية كطالونية، فإن هذه السهرة الفنية، تعتبر الأولى من نوعها ببلدة ريبول من حيث الإقبال الجماهيري، و في ظل مشاركة وازنة لمجموعة من المغنين الذين اجتمعوا في هذه السهرة من أجل السلام و تحت شعار ” توحيد الأصوات حيث لب جميع النداء و حضر من أجل التنديد بالعنف و الإرهاب و الحرص على قيم التعايش و السلام.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

61

62

63

64

65

66

67

68

69

70

71

72

73

74

75

76

77

78

80