بوابة أزغنغان الإخبارية – محمد بوكربة/

أطلقت مجموعة “إينومازيغ” خلال الأيام القليلة الماضية ألبومها الغنائي الجديد بعنوان “ثانوكرا” أي “النهضة”، و هو ألبوم غنائي حزين من حيث مضمونه، يتضمن عدة رسائل و يتحدث عن مواضيع الساعة مثل التهميش، الهجرة، الفوارق الاجتماعية بالإضافة لمواضيع اللغة و الهوية الأمازيغيتين.
الإصدار الجديد للفرقة يعتبر لحد الساعة الإصدار الوحيد في مجال الأغنية الأمازيغية الملتزمة بالريف خلال هذا الصيف.. يتكون الألبوم من عشر أغاني، من بينها أغنية باللغة الكطلانية و أغنية أخرى تم إطلاقها عبر فيديو كليب مرفوق بترجمة كلماته الكطلانية..
الألبوم تم تسجيله في إحدى استوديوهات مدينة برشلونة، من إنتاج “مارك مولاس”، كلمات كل من: حسن بوزيان، خالد المختاري، ميمون زانون، مصطفى بوزيان، بيرا سان خورخو.. كما يتضمن الألبوم إعادة توثيق بعض الأغاني الملتزمة القديمة و ذلك بغرض إيصالها للجيل الحالي.. صورة ألبوم الغلاف من تصميم الفنان التشكيلي عبد العالي البوستاتي فيما تكلفت بالتنسيق “أنا بوس”.

موازاة مع إطلاق الألبوم، أبدعت الفرقة في تقديم إحدى الأغاني في فيديو كليب احترافي تم تصويره في مختلف مناطق كطالونيا.. و يأتي إطلاق هذا العمل الفني الجديد من طرف فرقة إينومازيغ بمثابة شكل من أشكال التضامن الفني تزمنا مع الأحداث التي تشهدها بلادنا في الشهور الأخيرة و بمثابة تأييد لأصوات عدد من المواطنين الداعية للحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية..

و تجدر الإشارة إلى أن فرقة إينومازيغ ستعمل على تقدم ألبومها الجديد للجمهور خلال الأيام المقبلة بمدينة مانيو بكطالونيا و الألبوم متواجد حاليا في الأسواق.

s0

s1

s2

s3

s4

s6