قال رضوان لمصرف، أمس في الجمعية العمومية لمنتدى المقاولات الصغرى والمتوسطة بالناظور والدريوش، بأن مكتبه مفتوح في وجه جميع المقاولين والمقاولات المتواجدة بالمنطقة قصد تقديم جميع أنواع الاستشارات التي يحتاجون إليها.
جاءت كلمة الفاعل الجمعوي المعروف بمدينة الناظور بمناسبة منحه عضوية شرفية بالمنتدى السالف الذكر، وشدد على ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري قصد المساهمة في الاستثمار وتأسيس المقاولات وبالتالي المساهمة في الاقتصاد المحلي والوطني، كما أشار إلى أنه سيكون رهن إشارة المنتدى وجميع منخرطيه في كل وقت كما أكد في كلمته على أهمية الاشتغال على سؤال المقاولة وربطها مع شغل الشباب كما أشار أيضا إلى العمل التعاوني الذي من شأنه أن يساهم في تقوية قدرات الفئت الهشة وتحقيق التمويل الذاتي
اختيار اسم رضوان لمصرف، الإطار في مجموعة القرض الفلاحي، لم تكن عبثا كما عبر عن ذلك رئيس المنتدى السيد منتصر لخلوفي، فالأخير قد تحدث أمام الجمعية العمومية عن كفاءة الشاب الطموح وعن تجربته في رئاسة منتدى بدائل المتوسط الشبابي كما أشار أيضا إلى غيرته على مدينته وأبناء مدينته، وقد نوه السيد لخلوفي بالمجهودات التي يقوم بها لمصرف في سبيل خدمة المنطقة والوطن وجميع شرائح المجتمع وعلى رأسها شريحة الشباب

وكما هو معلوم فإن رضوان لمصرف قد ساهم في مجموعة من المشاريع المدنية محليا، وطنيا، ودوليا، وهو صاحب تجربة وكفاءة عالية في مجال العمل الجمعوي والشبابي، ويختلف عن الآخرين كونه يشتغل بصمت وبعيدا عن الغوغائية والضجيج وبعيدا عن الأضواء التي تلمحه كلما سنحت الفرصة لذلك، وهذا ليس غريبا عن فاعل جمعوي يرفع شعار الصمت ويدعوا في كل المناسبات إلى تعلم الجرأة على الصمت بدل الجرأة على الكلام، لأنه يعي تمام الوعي معاني العمل من أجل الانسان، وهذا ما سيجعل منه قيمة مضافة داخل منتدى المقاولات خاصة وأن تخصصه الأكاديمي مرتبط بالمقاولة، فهو حاصل على شهادة الماستر في الاقتصاد كما يشتغل إطارا بنكيا في الصندوق الجهوي للقرض الفلاحي بالناظور وهو مكلف بالاشتغال مع الشركات والتعاونيات وجميع الشخصيات الاعتبارية.