ترأس السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الثلاثاء 17 ابريل 2018، اجتماعا مع أصحاب المقاولات ومكاتب الدراسات الفائزة بصفقات المشاريع التنموية التي أطلقها مجلس الجهة في مختلف المجالات، وذلك بحضور السيد معاذ الجامعي، والي جهة الشرق، عامل عمالة وجدة أنجاد، والسيد خالد سبيع النائب الاول لرئيس الجهة، ورؤساء الفرق بالمجلس والمدراء الجهويين المصالح اللاممركزة.
وفي مبادرة إنسانية، دعا السيد رئيس جهة الشرق، المقاولات الفائزة بصفقات مشاريع مجلس جهة الشرق، الى توفير 200 منصب شغل، للأشخاص المكفوفين على صعيد جميع اقاليم الجهة، براتب شهري يصل الى 2500 درهم، الى غاية سنة 2021.
وأكد السيد عبد النبي بعوي، في كلمته خلال الاجتماع على ان المكتب المسير لمجلس الجهة دأب على عقد اجتماعين على الاقل في السنة، مع المقاولات الفائزة بصفقات المشاريع التي اطلقها المجلس للوقوف على مدى تقدم الاشغال التي انطلقت بمختلف اقاليم الجهة بمبلغ مالي يقدر بحوالي 1 مليار و 100 ميلون درهم.
وأوضح السيد رئيس الجهة، ان هناك تقدما في اشغال العديد من المشاريع التي تهم مختلف القطاعات والتي تجاوزت البعض منها نسبة 80 في المائة، مشيرا الى ان المكتب المسير سيعقد في الايام المقبلة اجتماعا مماثلا مع المقاولات الفائزة بصفقات المشاريع التي اطلقها مجلس الجهة في اطار اتفاقيات شراكة مع قطاعات حكومية مختلفة.
وكشف السيد عبد النبي بعوي، عن مساهمة المشاريع التي اطلقها مجلس الجهة، في تشغيل ما بين 2000 و 3000 من اليد العاملة في مختلف مناطق جهة الشرق.
من جهته، شدد السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد، على ضرورة تحقيق الجودة في إنجاز المشاريع التنموية، داعيا المقاولات إلى ضرورة العمل على تشغيل اليد العاملة من أبناء المنطقة التي تجرى فيها أشغال هذه المشاريع.
وتم تقديم عدد من العروض عن المشاريع المبرمجة ضمن المخطط التنموي لمجلس جهة الشرق، وكذا نسبة الإنجاز المحققة في المشاريع التي انطلقت بها الأشغال حسب كل مجال بمختلف جماعات جهة الشرق.

_DSC1039

_DSC1093

_DSC1201

_DSC1260