تفعيلا للفصل 15 و 136 و 139 من الدستور والمادة 124 و 125 من القانون التنظيمي رقم 113.14 والقانون رقم 44.14 المتعلق بالعرائض ، وفي سابقة ،على مستوى الجهة الشرقية

قدمت جمعية ساكنة أبيلاج التي يرئسها السيد عبد الكريم أدراوي والمتواجد مقرها بأزغنغان عريضة إلى الجماعة من أجل ادراج نقطة تتعلق بدراسة المشاكل المتعلقة بحفظ الصحة في جدول أعمال دورة المجلس ,وبعد اجتماع مكتب الرئاسة يوم 02/04/2018 وافق على ادراجها في الدورة العادية التي ستنعقد يوم 03 ماي 2018 وبهذا تكون جماعة أزغنغان هي الأولى على مستوى الجهة الشرقية التي تقبل بإدراج نقطة في جدول أعمالها من إقتراح المجتمع المدني .

وتأتي هذه العريضة المقدمة من طرف جمعية ساكنة أبيلاج إيمانا منها بأهمية ترسيخ قيم المواطنة الفاعلة وبضرورة انخراط المواطن في صناعة القرار الترابي.

كما تهدف من هذه الخطوة “البيداغوجية” والمدنية نشر المعلومة القانونية من جهة، والتحسيس بأهمية هذه الآلية في تعزيز الديمقراطية التشاركية على المستوى الترابي من جهة ثانية .

وتأكد الجمعية أن كسب رهان التنمية المحلية يتطلب اليوم، إضافة إلى ممارسة الحقوق المتعلقة بالديمقراطية التمثيلة، استثمار الفرص التي يتيحها الدستور المغربي من أجل تعزيز الديمقراطية التشاركية من خلال العرائض المقدمة للمجالس المنتخبة وذلك ضمانا لانخراط فعال للمواطنات والمواطنين في البناء الديمقراطي في بلادنا .