في إطار الانفتاح على مكونات المجتمع الالماني السياسية منها، والمدنية نظم فرع ولاية راينلاند فالتس للمجلس الأعلى للمسلمين في المانيا حفل إفطار بتعاون مع مسجد التوبة بمدينة ماينز حضرته مالو دراير، رئيسة وزراء الولاية، وشخصيات سياسية أخرى. كما حضر حفل الإفطار ممثلو الطوائف الدينية المختلفة.

وقد كان هذا الحفل مناسبة لتبادل وجهات النظر في عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إذ أكد المتدخلون من خلال كلماتهم على أهمية حرص الكل على حماية المجتمع من التصدع، والتمزق، وضرورة نشر ثقافة السلم الاجتماعي، والعيش المشترك.
وفي كلمتها أثناء الحفل أكدت رئيسة الفرع الولائي للمجلس الأعلى للمسلمين، مليكة العبدلاوي، على ضرورة التصدي لكل من يريد أن يبث ثقافة الكراهية، والعنصرية، والتطرف في المجتمع أيا كان توجهه أو فكره أو دينه.

Photo 118

Photo 119

Photo 120