بوابة ازغنغان الاخبارية :
يبحث عن الأمان و”السترة”، لكن دون جدوى فالخيمة التي تأويه تتساقط تباعاً بفعل أمطار الخير، لهذا لا تقر عينه بالنوم، ولا أحد يشاركه الألم والمعاناة والبكاء على دنيا أدارت له ظهرها.

هذا هو حال المسكين “الخضير القوبعي”، الذي يمد يده لدى بعض الأشخاص من أجل توفير لقمة الخبز لا غير، إلا أن وضعيته ازدادت سوءً مع مرور الأيام، خاصةً مع تهاوي سقف خيمته الشئ الذي يجعله يفتقر لأبسط مقومات الحياة الكريمة، حيث يعيش “الخضير القوبعي” ما يقارب الست سنوات في معاناة مريرة بين البرد القارس وانتظار الفرج، وهو لا يطلب سوى امداده بالماء الشروب عبر حفر بئر او (جوب)كما يطلب من كل المحسنين انقاذه من تلك الظروف المعيشة المزرية والصعبة حيث وجدنا مأكله يحتوي على فول مطحون مختلط بقليل من الماء ليطفئ به جوعه .

بوابة ازغنغان الاخبارية قامت بزيارة المسكين الخضير في خيمته بدوار الحيانا جماعة بني سيدال لوطا ، واطلعت على حقيقة معاناته التي يعبر عنها التقرير المصور.
للمزيد من الاستفسار يرجى الاتصال بالرقم التالي: 0601734301

0

1

2

3

4

5

6

7

9

11

12

13

14

16

17

19

18

15

8