منتصر إثري:
أعلنت مستشارة رئيس الحكومة المحلية بمدينة مليلية، المكلفة بقطاع الثقافة، فضيلة مختار، عن رفع الميزانية المخصصة لتشجيع تعلم اللغة الأمازيغية بمبلغ 20 ألف يورو، والممنوحة “للرابطة الأمازيغية الثقافية والموسيقية”.

وكشفت مصادر محلية أن “المبلغ الإجمالي الذي ستقدمه الوزارة للرابطة سيصل إلى 50 ألف يورو، وذلك من أجل مواصلة أنشطتها لتعزيز تعلم اللغة الأمازيغية التي يتحدث بها جزء كبير من مواطني مدينة مليلية.

وقالت مستشارة رئيس الحكومة المحلية بمدينة مليلية، المكلفة بقطاع الثقافة، فضيلة مختار، حسب ذات المصادر، إن “الحكومة بمليلية تسعى إلى الحفاظ على تراث ثقافي وغير مادي متأصل في جميع مواطني مليلية، مثل الامازيغ”.

وأكدت المتحدثة ذاتها أن هذه الزيادة في الميزانية تعزى إلى نجاح المشروع التجريبي لتعليم الأمازيغية، من خلال الموسيقى”، مشيرة إلى أنها “طريقة فعالة للغاية.. بالإضافة إلى ذلك، من خلال هذا النوع من الشعر، يتعلم الأشخاص الذين يشاركون كلمات الأغاني والمفردات والبناء النحوي في كل من تيفيناغ والخطوط اللاتينية”.