تغطية الأستاذ عيسى الدودي/ عضو في مكتب الجمعية.

نظمت جمعية ملتقى الفن والإبداع يوم الأحد 3 فبراير 2019 بمقر مؤسسة الأعمال الاجتماعية لرجال التعليم بالناظور حفل توقيع أعمال الكاتب والقاص محمد العتروس. وقد استهل النشاط الثقافي الذي سيره رئيس الجمعية مولاي الحسن بن سيدي علي بعرض شهادات صوتية ومرئية لنخبة من أصدقاء الكاتب مثل القاص حميد ركاطة، والشاعر بوعلام دخيسي، والدكتور مصطفى رمضاني، والكاتب عبدالعزيز أبو شيار. وقد انصبت هذه الشهادات على الطابع الإنساني للمحتفى به، وكذلك لتجربته الإبداعية والأدبية باعتباره من رواد الدب والثقافية في المنطقة الشرقية والمغرب ككل.
بعد ذلك، جاء دور المداخلات النقدية التي حاولت مقاربة تجربته الإبداعية وأعماله القصصية والتطرق لخصائصها ومميزاتها الفنية والموضوعية.
المداخلة الأولى كانت للدكتور محمد دخيسي أبو أسامة والتي ركز فيها على محورين اثنين: أولهما تسجيل ملاحظات تتعلق بالعمل الأخير (2016) للمبدع القاص محمد العتروس الموسوم ب( الأعمال القصصية)، وهي ملاحظات تخص ترتيب المجموعات القصصية السابقة وطريقة تفعيلها داخل نسق متكامل، إلى جانب بعض العلاقات القائمة داخل المتن سواء من حيث التيمات أم الجانب الشكلي الفني. أما المحور الثاني فيتسم بطابعه التقييمي لتجربة محمد العتروس القصصية، وقد جعلها الباحث مقسمة إلى ثلاث مراحل أولها الغربة الذاتية وثانيها الغربة والاغتراب ثم العودة للأصل. ويبدو من خلال التحليل أن القاسم المشترك بين هذه المراحل هو الحلم المتشكل بين خصوصية الإبداع والأمل والألم، ومن الخلاصات التي استنتاجها:
– أن القاص محمد العتروس يعد تجربة رائدة على جميع الأصعدة المحلة والعربي.
– ريادته هاته جعلته حافزا لكثير من المبدعين الذين تتلمذوا من تجربته الإبداعية والجمعوية.
– اعتباره أكثر القصاصين إبداعا ونشرا ومشاركة في اللقاءات.
– أخيرا محمد العتروس يستحق أكثر من تكريم، وينتظر منه المزيد والمزيد في مجال الكتابة والنشر والتأطير والمشاركات والتنظيم…
أما المداخلة الثانية فقد كانت للناقد عبد الواحد أبجطيط، وتناول فيها مجموعة “عناقيد الحزن” الصادرة عام 2002، وركز فيها على تيماتها وخصائصها الفنية والجمالية.
مباشرة بعد ذلك، أعطيت الكلمة للمحتفى به القاص محمد العتروس الذي شكر الجمعية وأعضاءها على هذا الحفل الأدبي، كما شكرالحاضرين الذين جاؤوا من مختلف المدن الشرقية من أجل مشاركته فرحة الاحتفاء وتوقيع كتاباته. كما ألقى نماذج من نصوصه القصصية التي تفاعل معها الحضور أيما تفاعل.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15