أخبارنا المغربية :

قالت تقارير اعلامية، أن جمعية فرنسية دقت ناقوس الخطر إزاء مواد خطيرة على الصحة، أغلبها يباع في المغرب لكونها ماركات عالمية، مشيرة إلى أن منتجا من بين إثنين من مواد التجميل والتنظيف، ومواد تستعمل يوميا، يحتوي على مواد خطيرة غير مرغوب فيها ولها آثار خطيرة على الصحة.

و أوضحت يومية ”المساء” في عددها لنهاية الاسبوع، أن الجمعية الفرنسية صنفت كريمات الأطفال، ومواد مقاومة التجاعيد، ومنتجات المكياج، ومنتجات العناية بالشعر والجسم على أنها منتجات تحتوي على مواد خطيرة لى صحة الإنسان وتشكل تهديدا كبيرا على سلامته.

وتابعت اليومية أن الجمعية، ذهبت إلى أن المكونات غير المرغوب فيها توجد فى كل منتج تجميلى تقريبًا، مضيفة أن 55 المائة من منتجات المكياج، تحتوي على مواد تتسبب في اختلالات الغدد الصماء و 42 في المئة من منتجات الشعر تحتوي على المواد المثيرة للحساسية.