تم أخيرا، تعيين الإعلامي ابن بلدة تمسمان، عبد اللطيف زعباط، المنتمي لحزب الديمقراطيين (D66) عضوا بالمجلس البلدي لمدينة هيلفرسوم الإعلامية بهولندا، وتم منحه بالمناسبة حقيبة الشؤون العامة، النظام العام، الأمن، الإعلام، سياسة الاندماج واللجوء السياسي.

حضر مراسيم هذا التعيين ممثلون عن الجالية المغربية المقيمة بالخارج، ليباشر زعباط بعد ذلك مباشرة استقبال عدد من أفراد الجالية المقيمين بالمدينة المذكورة بمقر عمله.

وعبد اللطيف زعباط، من مواليد مدينة بوزنيقة (الدار البيضاء) حيث هاجر الى هذه المدينة سنة 1955، هاجر الى الديار الهولندية رفقة والديه في سن مبكرة، وبعد تعلمه للغة الهولندية التحق سنة 1991 بأكاديمية ليالشون الاجتماعية في مدينة أوتريخت الهولندية، ثم حصل بعد ذلك على شهادة الماستر في الإدارة العامة من جامعة إن تي إي الحرة بمدينة لايدن.

اشتغل منسقا عاما لمكتب محاربة الميز العنصري، وبعد ذلك مستشارا في التواصل لدى باشا مدينة أمرسفورت. التحق عبد اللطيف زعباط بالإذاعة الجهوية وسط هولندا سنة 1992، واشتغل بها كرئيس تحرير للبرامج الناطقة باللغة الأصلية، بعد أن تلقى عدة تكوينات في هذا الميدان.

في سنة 2005، تم تنصيبه خليفة لرئيس مجلس البرامج الهولندية بمدينة هيلفرسوم الإعلامية، واشتغل هناك لمدة ثمانية سنوات، وعمل أيضا مستشارا إعلاميا لمختلف المؤسسات الهولندية. التحق بالسياسة سنة 1994 بانضمامه لحزب اليسار الأخضر، ثم بحزب الديمقراطيين (D66) سنة 2000، حاليا يشغل زعباط منصب مدير لمكتب الإرشادات التابع للمؤسسة الهولندية للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

PHOTO-2018-07-19-23-22-10

PHOTO-2018-07-19-23-22-11 (1)

PHOTO-2018-07-19-23-22-11

PHOTO-2018-07-19-23-22-12

PHOTO-2018-07-19-23-22-13 (1)

PHOTO-2018-07-19-23-22-13