بسم الله الرحمن الرحيم “يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. صدق الله العظيم.
بقلب خاشع ومؤمن بقضاء الله الذي لا راد له، رُزء الملتزم نوري حميدي في وفاة والده المشمول برحمة الله. وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم طاقم بوابة أزغنغان الإخبارية، بأسمى عبارات التعازي والمواساة للأخ نوري حميدي ولكافة أفراد عائلة الفقيد، ضارعين إلى العلي القدير أن ينزل على الفقيد شآبيب رحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وأحسن العزاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
نسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه، ويكرم مثواه، ويوسع مدخله، وأن يجازيه بالحسنات إحساناً، وعن السيئات عفواً وغفراناً… وأن يغسله بالماء والثلج والبرد، وأن ينقيه من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس… وأن يخلف عليه بدار خير من داره، وأهل خير من أهله.