بوابة أزغنغان الإخبارية/
بسم الله الرحمن الرحيم: «يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي عبادي وادخلي جنتي».
بقلب خاشع ومؤمن بقضاء الله الذي لا راد له، رُزء الزميل حميد بورحايل رئيس جمعية الحي الجديد لحقوق الطفل بأزغنغان، في وفاة أخته المشمولة برحمة الله ، حيث شيعت جنازتها مع عصر يومه الثلاثاء 4 فبراير الجاري.

وعلى إثر هذا الحدث الجلل، تتقدم أسرة بوابة أزغنغان الإخبارية بأصدق عبارات التعازي والمواساة للأخ العزيز حميد بورحايل ولكافة أفراد أسرة الفقيدة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جنانه جوار الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهمهم وذويهم جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.