سعيد يحيى /

أفادت وسائل اعلام محلية أن عصابة إجرامية “مجهولة”، تقوم برشق السيارات بالحجارة ليلا، بالطريق الوطنية رقم 19 الرابطة بين مدينة بني انصار والناظور؛ وبالضبط بين حي سيدي موسى “غاسي” ومنطقة ماروست “مارتشيكا”…، وتستعمل العصابة هذه المنطقة للظلام المخيم، ولعدم وجود منازل بالقرب من الطريق، ولكثرة المحدودبات المتواجدة بالمنطقة، والتي ترغم أصحاب السيارات على تخفيض السرعة.

وذكرت دات المصادر أن سيارة تعرضت ليلة الثلاثاء في حدود العاشرة ليلا للرشق بالحجارة؛ مما تسبب في تهشيم زجاجها، وهلع صاحبها الذي كان رفقة أطفاله وقد نجوا بأعجوبة.

وأكدت المصادر نفسها أن هذه المنطقة أصبحت خطيرة جدا على مستعملي هذا الطريق، بسبب تنامي رشق السيارات ليلا بالحجارة من طرف أفراد عصابة لإجبار أصحاب هذه العربات للتوقف، من أجل سرقتهم والاستحواذ على ممتلكاتهم.

ويطالب عدد من مستعملي الطريق بين الناظور وبني انصار من مصالح الأمن المختصة، العمل على تمشيط المنطقة المذكورة آنفاً، والتكثيف من تحرياتها من أجل الوُصول إلى تحديد هوية أفراد العصابة المعنية، بهدف تفكيك شبكتها الإجرامية، لأجل توفير الحماية والسلامة بالنسبة للمسافرين والسائقين من مستعملي الطريق المعلومـة، تضيف ذات المصادر.