مراسلة:

هذه صور جديدة يتم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي والتي أصبحت حديثا للناس وأحدثت ضجة كبيرة خصوصا في مدينة سلوان لأنها دليل قاطع على أن شاحنة البلدية تستعمل لأغراض شخصية لذوي النفوذ وأصحاب المال ومستشاري الأغلبية كما توضح الصور….

ونرى بأم أعيننا أن الشاحنة إستعملت لغرض خاص في تركيب مكيفات هوائية لمحل تجاري قرب باشوية سلوان تابع لصاحب المقهى الذي أفتتح يوم الجمعة الماضية في منطقة العمران.

و ليس هناك أي إصلاح للانارة العمومية أو الاعمدة الكهربائية كما يدعي مسؤولوا المجلس بل هناك تركيب لمكيف هوائي و حدث هذا أمام أعين مسؤولي السلطات المحلية الذين لم يحركوا ساكنا؟ وهذا ما آثار غضب مواطني ساكنة سلوان وحملوا المسؤولية لرئيس المجلس لغريسي. فمن يتحمل المسؤولية ؟ و هل هذه هي المواطنة وخدمة المواطنين التي يتبجح بها مسؤولوا البلدية …ومن سيُفَعِل الخطاب الملكي السامي الذي يوصي بربط المسؤلية بالمحاسبة؟

23513530_1499729943442538_327915599_n

23513147_1499729870109212_1719264102_n

23574385_1499729903442542_410396859_n

23548091_1499729863442546_449811444_n

23515775_1499729906775875_1395296901_n