انتخب الأستاذ الطيب المصباحي، خلال مؤتمر الجمعية العامة للجنة المتوسطية التابعة للجنة الجهات البحرية الاورومتوسطية المنعقد باليونان يومي 28 و29 يونيو 2018، نائبا لرئيسها وجهة الشرق لعضوية مكتبها التنفيذي.
وبهذا الأمر يكون مجلس جهة الشرق قد حقق انجازا نوعيا في مجال الديبلوماسية الموازية والتعاون الدولي بانتخابها لعضوية المكتب السياسي وحصولها على منصب نائب رئيس اللجنة المكلفة بالبلدان الموجودة على واجهة البحر الأبيض المتوسط شمالا وجنوبا في شخص الأستاذ الطيب المصباحي.
وقد حضيت العروض والبرامج التي يقوم بها مجلس جهة الشرق في مجالات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والاقتصاد الأزرق والهجرة باهتمام الجهات الاورومتوسطية الحاضرة للمؤتمر والتي عبرت على ضرورة تشبيك علاقاتها مع جهة الشرق وتطويرها في الميادين المذكورة بما يخدم المصالح المشتركة بضفتي المتوسطي على مستوى التنمية المستدامة والطاقات المتجددة والنقل البحري والسياحة البحرية والثروات الثقافية التي يزخر بها الفضاء المتوسطي.
وتجدر الإشارة إلى أن وفد مجلس جهة الشرق الذي شارك في المؤتمر المذكور تشكل من الأستاذين الطيب المصباحي وخالد السبيع، وحضيا بدعم جهات مغربية و أوروبية تقديرا للدور التي تقوم به جهة الشرق في القضايا المشار إليها أعلاه.