أخبارنا المغربية ـ العربي المرضي /

تفاجأ مواطنون مغاربة عند حلول الساعة الثانية ليلة اليوم الأحد الذي يصادف ال31 من مارس، بتغيير التوقيت على هواتف الكثير منهم، واضافة 60 دقيقة إلى الساعة الرسمية للمملكة بشكل أوتوماتيكي.

وسبق أن تكرر نفس الخطأ التقني في السنوات الماضية، ما أربك تحركات العديد من المواطنين، وخلق استياء في صفوفهم ، وهو الأمر الذي تُرجم من خلال الانتقادات والتدوينات الغاضبة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت اتصالات المغرب قد أوضحت في مرات سابقة، أن الأمر ناتج عن برمجة على المستوى العالمي في الهواتف المتصلة بالأنترنت.