بوابة أزغنغان الإخبارية/
إن الله سبحانه وتعالى أنعم علينا بنعم عظيمة، من هذه النعم ما تعيشه الأمة من أفراح وأعياد، ومن هذه الأعياد هذا العيد الذي توج الله به شهر الصيام والقيام وأجزل لنا فيه البر والإكرام، أحل لنا فطره وحرم علينا صومه، وأوجب علينا فيه شكره، وقد تحدث الاستاذ الطيب عشاب في خطبته عن «المدلول الديني و الاجتماعي للعيد في الإسلام» و المعنى الحقيقي للفرح في الإسلام و دور زكاة الفطر و تصافي القلوب في تحقيق التكافل و التواد الاجتماعيين . ثم أتبع بعده توجيهات وقضايا يحتاج المسلم إلى أن يذكر بها خاصة في مثل هذه المواسم. «بوابة أزغنغان الإخبارية»، كانت حاضرة في إطار برامجها الدينية، وسجلت خطبة العيد من مسجد السلام بحي اجواهرة بمدينة أزغنغان تعميماً للفائدة وتذكيراً بالله عز وجل.