نظم المجلس العلمي المحلي بالناظور والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وطبيب منتدب من مندوبية الصحة بالناظور يومه الثلاثاء 19 شوال 1439هـ الموافق لـ 03 يوليوز 2018م لقاء تواصلي مع المقبلين على الحج من الذكور والإناث بمسجد محمد الخامس بالناظور حيث أشرف على تأطير اللقاء علماء وعالمات ومرشدون ومرشدات من المجلس العلمي وقد مرت فقرات البرنامج المنتقاة في جو تطبعه روح المسؤولية والجدية والرغبة في الاستفادة خاصة الحاضرين والحاضرات الذين استوعبوا جسامة الأمانة في أداء هذا الركن العظيم من أركان الاسلام .
ففي بداية اللقاء كما تناولت ذلك كلمات المشرفين تم تثمين ما يتحلى به الحجاج والحاجات من حسن الخلق ودماثة وحسن السلوك في البقاع المقدسة مما يساعد على أداء المناسك على أحسن حال .
وقد ركزت أغلب المداخلات على ما يجب على الحاج والحاجة أن يقوما به قبل الحج وأثناءه وبعده ، وهو ما اضطلع ببيانه وشرحه السيد مندوب الشؤون الإسلامية ورئيس المجلس العلمي والدكتور الطبيب ممثل مندوبية الصحة وعلماء وعالمات ومرافق ومرافقة الحجاج ومؤطرون ومرشدات معتمدين على الكتيب القيم الصادر من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الذي يعد أوضح ما صدر في هذا الباب عندما يتناول أعمال الحج والعمرة مختصرة ومركزة ومفهومة مع إيضاحات مهمة من السادة العلماء بالصوت والصورة عن طريق الجهاز العاكس الذي شد إليه أنظار كل الحاضرين والحاضرات .
ونظرا لأهمية اللقاء ، فقد دام من التاسعة والنصف إلى ما قبيل أذان الظهر بقليل وهي المدة الزمنية التي قضاها السادة الحجاج والحاجات بمسجد محمد الخامس بالناظور مستمتعين بهذا الموضوع ومشتاقين إلى المزيد ، حول المناسك وأحكام العمرة وأركان الحج وعلاقة ذلك بالجانب الصحي والاجتماعي والمجالي حيث أثيرت قضايا اخلاقية وعقدية وارتباطها بالسلوك الانساني الذي يجب أن يهذب ويخلق لتحقيق الهدف المنشود من هذه العبادة ، كما أثيرت قضايا أخرى لها ارتباط بالجانب المادي كأوقات بداية الرحلة وانتهائها ، وعلاقات الحجاج بالبعثات وبغيرهم من الحجاج ، ومصروف الجيب ولذلك يجب مراعاة الجانب الآخر المرافقة السكنى والمعاشرة فالاحترام هناك يفرض نفسه سواء تعلق الأمر بالإنسان الذين يجتمعون هناك في عدد يصل إلى الملايين حول مكان واحد وفي زمان واحد وبألسنة وألوان مختلفة متغايرة أو بالمحيط والبيئة التي سيتواجدون فيها أفواجا وزرافات .
وقبل الختام ضرب موعد للقاء آخر عام يوم الأربعاء 04 ذي القعدة 1439هـ الموافق لـ18 يوليوز 2018 يمسجد محمد الخامس ابتداء من التاسعة والنصف صباحا وسيخصص اللقاء لأعمال الحج والعمرة التطبيقية .
وكانت الخاتمة الدعاء الصالح لأمير المومنين حفظه الله .

IMG_5519

IMG_5456

IMG_5457

IMG_5462

IMG_5470

IMG_5476

IMG_5477

IMG_5480

IMG_5484

IMG_5487

IMG_5494

IMG_5497

IMG_5498

IMG_5502

IMG_5503

IMG_5509

IMG_5511

IMG_5513