في حين هنأ الطائفة اليهودية على حصولها على واعظ روحي للجنود اليهود البالغ عددهم 300 جنديا انتقد أيمن مزيك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، تقاعس وزارة الدفاع عن تأمين وعاظ روحيين للجنود المسلمين البالغ عددهم 3000 جنديا حسب الوزارة نفسها.
وفي حين سوّغت الوزارة تقاعسها بعدم وجود مخاطب واحد من جانب المسلمين أشار مزيك إلى أن الجيش مؤسسة برلمانية تعكس واقع المجتمع وبالتالي فلابد من احترام مبدأ المساواة في هذا المجال. وأضاف قائلا

“إن الآلاف من الجنود المسلمين يدافعون يوميا عن بلدنا، ونحن مدينون لهم بإيجاد حل لهذه المشكلة، والمجلس الأعلى يؤكد على استعداده لتحمل مسؤولياته في هذا المجال”.