أصدر المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا بياناً أدان فيه بأشد العبارات الاعتداءات الإرهابية التي وقعت صباح اليوم الأحد 21 أبريل 2019، واستهدفت عددا من الكنائس، والفنادق في سريلانكا.
وأعلن المجلس استنكاره الشديد للهجمات الإرهابية التي انتهكت حرمة دور العبادة، واستهدفت أبرياء آمنين داخل كنائس، وفنادق.
وصرح رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، عقب الهجمات الإرهابية “ببالغ الأسى، والحزن تلقينا نبأ الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها كنائس، وفنادق في سيريلانكا أودت بحياة المئات من الأبرياء. واذ نعبر عن دعمنا، وتعاطفنا مع أسر الضحايا نؤكد على أن من يروع الآمنين في دور العبادة لا يمكن أن ينعم بالسلم لا في الدنيا، ولا في الآخرة. و لن نسمح للإرهاب أن ينتصر أبدا.”
وقدم المجلس تعازيه إلى حكومة، وشعب سريلانكا في ضحايا الحادث الإرهابي داعيا المولى عز وجل أن يرزق أهالي الضحايا الصبر، والسلوان، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل.