ادان رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك الهجوم الإرهابي البشع، الذي استهدف يوم الجمعة حافلة للأقباط في محافظة المنيا المصرية، وأودى بحياة العديد من الضحايا الأبرياء وإصابة آخرين.

وأعرب مزيك، في برقية بعث بها إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن إدانته الشديدة لهذا العمل الجبان، ولكل الأعمال التي تقوم بها العصابات الظلامية بإسم الدين.

وعبر رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، في البرقية، عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب، سائلا الله العلي القدير أن يرزق أهل الضحايا الصبر والسلوان، وأن يعجل للمصابين بالشفاء والعافية وأن يمن على الشعب المصري الشقيق كافة بالأمن والإستقرار.