مشروع “شجرة المسجد” مبادرة من مركز بلال الشبابي يهدف الى تخضير فضاءات المساجد، ويسعى للتحسيس، والإهتمام بالبيئة، والتنوع البيولوجي لدى المسلمين. هذه المبادرة الإنسانية يشرف عليها المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا بتعاون مع المنتدى الإبراهيمي، وتعتبر تتمة لمبادرات أخرى سبقت في مجال الحفاظ على البيئة في السنوات الماضية، والتي أوضحت مدى إهتمام الأديان بإعمار الأرض، وسلامة الإنسان.
انطلاقة مشروع “شجرة المسجد” كانت في رحاب مسجد الرحمة بمدينة دارمشطاد حيث تم تخضير جدران، وساحة المسجد بنباتات، وأشجار متنوعة، وذلك بتعاون مشترك بين شباب المدينة من أصول، وأديان مختلفة.
ولقد شمل المشروع مساجد أخرى أيضا. فكانت إحدى محطاته مسجد الأمير سلطان الذي أقيمت على صومعته اعشاش لبعض أنواع الطيور المهددة بالإنقراض.
وتجدر الإشارة إلى أن مسجد أمير سلطان يعتبر من أوائل المساجد في ألمانيا التي تستفيد بشكل كامل من الطاقة المتجددة. ومن أجل ذلك تم تكريم إدارة المسجد من طرف “عشرية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي” في أواخر العام الماضي.

و من أجل الإستمرار في هذا المشروع البيئي المستدام يدعو المركز الشبابي بلال كل إدارات المساجد في ألمانيا للترشيح عبر البريد الإلكتروني الآتي: Info@bilalzentrum.de
للإستفادة من تخضير فضاءات مساجدهم.