اخبارنا المغربية : جهاد محجوبي/

“الرجل الذي لا ينام”, هكذا وصفت جريدة “إلباييس” الإسبانية المدير العام للأمن الوطني والمدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي في مقال مفصل حول مسار المسؤول الأمني، حيث استعرضت أبرز محطاته والإنجازات الأمنية غير المسبوقة التي تحسب له، خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب.

الحموشي صنع لنفسه اسما في الضفة الأخرى، فأي خبير أمني أوروبي يعي تمام الوعي أهمية التنسيق مع أجهزة المخابرات المغربية والتي كان لها الفضل في إجهاض عدد كبير من العمليات الإرهابية تضيف “إلباييس”, التي أشارت إلى أن السفارة الإسبانية تعتبر الحموشي “رجلا ذي خطاب واضح” و”أهل للثقة” وأن مجال التعاون معه لم يقتصر فقط على محاربة الإرهاب بل حتى مكافحة تهريب المخدرات.

ويضيف كاتب المقال أن كثيرا من الأمنيين الذين تعاملوا مع الحموشي يؤكدون أنه يمتلك ذاكرة قوية، إذ بإمكانه استحضار مئات الأسماء بشكل دقيق دون أدنى عناء، كما أنه يتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية ويفهم الإسبانية. و أشاد الكاتب أيضا بجهود الحموشي في إصلاح وتحديث المنظومة الأمنية بالمغرب من خلال استعمال التقنيات الحديثة والاهتمام بالتكوين الجيد للعناصر الأمنية.

ويردف المقال أن مجموعة من المسؤولين الأوروبيين يودون أن يستمر الحموشي في منصبه لسنوات أخرى عديدة بعد النجاحات المتتالية التي أثمرها التنسيق الأمني مع المغرب والتي أسفرت عن إحباط عدد كبير من العمليات الإرهابية والإطاحة بالرؤوس المدبرة، خصوصا في فرنسا وبلجيكا.