بوابة أزغنغان الإخبارية/ محمد الزبتي :
لقي شاب في مقتبل عمره مصرعه في حادثة سير مروعة شهدها ملتقى الطرق بالحي الجديد بمدينة أزغنغان، عشية اليوم الخميس 7 مارس الجاري، وذلك جراء اصطدام سيارة من نوع مرسيدس 220 c بأخرى من نوع مرسيدس 190 ، حيث اصطدمتا بشاب في مقتبل عمر لترديه ميتا كما أصيب سائق المرسيدس 220 بجروح وكدمات، فيما تعرضت السيارتان لأضرار مادية بليغة.

وقد قام رجال الوقاية المدنية بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور. كما حضر إلى عين المكان فرقة من شرطة أزغنغان لتنظيم حركة المرور حيث اجتمع في المكان حشد كبير من المواطنين الذين هز كيانهم هول الحادث المفجع .
في حين تم فتح تحقيق في الموضوع من طرف شرطة حوادث السير التي حضرت بدورها  الى عين المكان لتحديد ظروف وملابسات الحادث.
هذا ويعتبر ملتقى الطرق الموجود بالحي الجديد بأزغنغان، من نقط المرور السوداء التي تشهد العديد من حوادث السير الأليمة، نظراً للسلوكيات الخاطئة، وثقافة قاصرة غير واعية من بعض السائقين الشباب، أثناء قيادتهم على الطرق، يعرضون خلالها أنفسهم وأرواح الآخرين للتهلكة، ما يجعلنا اليوم نقف لحظة تأمل أمام مثل هذه السلوكيات، والغوص في عمق التفاصيل، لماذا، ما هي، وما أسبابها، وما العمل للحد من هذه الظواهر السيئة والسلوكيات الخطرة التي قد تتسبب بوقوع كوارث على الطريق، ووفيات وفراق وألم اخرى غير التي وقعت اليوم.
فمثل هذه السلوكيات أغلبها يقع من أشخاص ليس لديهم أي ثقافة كافية أو وعي بقوانين القيادة، وعدم تحملهم لأي مسؤولية، فيجب أن تقع عليهم أقصى وأشد العقوبات حتى يكونوا عبرة وعظة لغيرهم ، وأن تكون هناك ندوات وإرشادات توعوية من قبل شرطة المرور والجمعيات المختصة بالسلامة الطرقية في جميع المدارس والجامعات لنشر ثقافة أكثر وعياً فمن خلالهم قد تستطيع عقول الشباب الاستيعاب، واحتضان قلوبهم، وتوعيتهم بالطريقة التي تناسب هذا الجيل.

DSC01655

DSC01657

DSC01658

DSC01659

DSC01660

DSC01661

DSC01662

DSC01663