محمد اسليم ـ أخبارنا المغربية
أزيد من ثلاثة آلاف (3000) موظف شبح تخلصت منها الإدارة المغربية، منذ 2012، وفقا لما أكده الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، اليوم الثلاثاء بالرباط، مشيرا إلى نماذج من الأشباح تم ضبطهم وهم يتقاضون أجورهم بينما هم في عداد الأموات، أو غيروا جنسياتهم، وغادروا الوطن منذ زمن.
المسؤول الحكومي اعتبر أن المشاكل الكبرى للإدارة المغربية لا ترتبط فقط بهؤلاء الموظفين الأشباح الذين تم التشطيب عليهم وإيقاف أجورهم، بل تمتد إلى الموظفين الذين يحضرون ويخرجون في الوقت، غير أنهم لا يشتغلون بشكل فعلي.