حتضنت أكاديمية حوار الأديان بالعاصمة المصرية القاهرة يومي ثالث، ورابع أكتوبر اجتماع لمنسقي المجموعات الإبراهيمية في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط تحت إشراف المنتدى الإبراهيمي في ألمانيا.
وقد شارك عبدالصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين، وعضو المنتدى الإبراهيمي في الإجتماع، وقدم ورقة حول الأنشطة الحوارية التي نظمت بالمملكة المغربية مبرزا الصدى الإيجابي الذي حققه بيان مراكش في مجال التعايش، والحوار داخل المملكة، وخارجها.
وقد حضر الإجتماع السنوي الذي نظم هذه السنة بالقاهرة تزامنا مع حفل افتتاح أكاديمية الكنيسة الإنجيلية للحوار في مصر الدكتور يوركن ميكش، المدير العام للمنتدى الإبراهيمي، إلى جانب منسقي الحوار في كل من ألمانيا، مصر، المغرب، فلسطين والأردن.
وقد تم استعراض التجارب، والمبادرات الحوارية التي نظمت بالبلدان المختلفة تحت إشراف المنتدى الإبراهيمي في ألمانيا مع تقييم جماعي لها كما تمت مناقشة البرنامج السنوي لسنة 2019 والاتفاق عليه.

98