بوابة أزغنغان الإخبارية – هشام دودوحي (مانريسا – برشلونة):
نظمت الجمعية الإسلامية بالباجيس، مساء يوم الأحد 4 نوفمبر 2018م، بين العشائين، لقاءً تواصلياُ بمسجد الفتح بمدينة مانريسا بإقليم كطالونيا، من تأطير الأستاذ موسى الإدريسي، أستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بوجدة و متخصص في علوم التربية و التنمية البشرية.
و قد تضمن هذا اللقاء الذي استهدف بالأساس مدرسات ومدرسي اللغة العربية و كذا أباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ من أبناء الجالية المسلمة بمنطقة الباجيس بإقليم كطالونيا، -تضمن- تشخيص واقع تدريس اللغة العربية والثقافة الإسلامية بمنطقة الباجيس مع التطرق لأهم المشاكل والإكراهات التي تعترض عملية التعليم لدى أبناء الجالية المسلمة، حيث لامست تدخلات جل المتدخلين مجموعة من المشاكل التي تعترض ظروف التدريس وسط تفاؤل بالعمل بصفة مشتركة قصد تجاوز هذه الإكراهات و تحسين ظروف و أجواء التدريس لدى الجمعيات الإسلامية.
و في مداخلته حاول الأستاذ موسى الإدريسي تقديم كلمة توجيهية للمدرسين و المدرسات وكذا الاباء والأمهات قصد الانخراط جميعاً في تحسين جودة تدريس اللغة العربية و الثقافة الإسلامية لدى أبناء الجالية المسلمة، مثمناً هذا اللقاء و الجو المتميز من النقاش الجاد و المسؤول الذي يعتبر بالنسبة له أرضية للاشتغال مستقبلاً، بتنسيق مع الجمعية الإسلامية بالباجيس، وفق مقاربة تشاركية تستهدف تكوين و تأطير المدرسين والأباء حيث سيتم العمل وفق تخطيط استراتيجي مع إرساء مشروع برامج تكوين تستهدف المدرسين و الاباء بغرض الرقي بقطاع التربية و التعليم لدى أبناء الجالية المسلمة بكطالونيا.

41

1

03

7

8

9

10

11

13

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

28

29

30

31

32

33

34

35

36

37

38

40