أخبارنا المغربية /
دقت مصادر صيدلانية ناقوس الخطر الذي يهدد الأطفال المصابين بداء الصرع إثر الاختفاء المفاجئ لدواء KIPPRA من فئة 250 غرام و500 غرام وكذا على شكل حقن، والذي يوصف خصيصا للأطفال وكذا لليافعين المصابين بهذا الداء، حيث إنه اختفى من الصيدليات المغربية وأن بعض الأسر تتمكن من الحصول عليه بطرق غير مشروعة عن طريق التهريب وبدفع إتاوات وعمولات.

وحسب يومية “المساء” في عدد الجمعة، فقد فوجئت نساء فى سن الحمل باختفاء ثلاثة أصناف لعقاقير تستعمل في منع الحمل، والتي كانت في متناولهن وبأسعار مناسبة لا تتجاوز 10 دراهم.

وتابعت ذات اليومية أن الأخطر من هذا هو اختفاء دواء للملاريا كان يستعمله المغاربة المتوجهون نحو دول جنوب الصحراء للوقاية من الإصابة بهذا المرض، بل إن اختفاءه قد يتسبب أيضا في ظهور هذا المرض في المغرب بسبب وجود أفارقة ينحدرون من هذه المناطق.