اختتمت فعاليات الأيام التكوينية يوم السبت 06 يناير 2018. بثانوية طه حسين والتي نظمتها جمعية لحظة مسرح بشراكة مع mepi واستفاد ت منها مجموعة من المدن في الجهة ال­شرقية وشملت منتخبين وجمعيات وموظفات وموظفي مختلف القطاعات والمؤسسات التعليمية والجماعات ،افتتحت الدورة التي كان محورها المساو­اة بين الجنسين من خلال المسرح بالمركب الثقافي بالناظور بتنسيق مع الجمعية المغربية للثقافة والرياضة التنمية للألفية الثالثة التي يترأسها الفا­عل الجمعوي والمستشار الجماعي محمد اوشن، أطرها المسرحي شكيب هشام بالموازاة مع ذلك نظمت ورشات لفائدة تلاميذ ثانوية ابن سيناء بازغنغان وثانوية طه حسين بهدف التخس­يس بأهمية المساواة ومقارنة النوع الاجتما­عي كما جاء في بلاغ جمعية لحظة مسرح،وشرف حضور السيد محمد ايريزاد رئيس اللجنة الثقافية بجماعة ازغنغان و رشيد الحسناوي مستشار بالجماعة.حفل الاختتام وألقى الكلمة بالمناسبة حيث ثمن رئيس اللجنة الثقافية مثل هذه المبادرات من أجل النهوض بالتعابير الفنية والمساواة والفن التشاركي لاستيعاب المتغيرات والمستجدات من خلاله،وتضمن البلاغ الصحفي: التدريب على المســاواة بين المــرأة والـرجــل لفائدة المنتخبين والمنتخبات والموظفين والموظفات بجماعة ازغنغان والناظور والجمعيات المحلية والأطر التربوية من 03 يناير إلى06 يناير 2018 بالمركب الثقافي بلناظور و ثانوية طه حسين وثانوية ابن سيناء بأزغنغان.

جمعية لحظة للمسرح تعرض مشروعها الجديد “المساواة بين المرأة والرجل، دعونا نتحدث عن ذلك” الذي يتناول المساواة بين المرأة والرجل بدعم من مبادرة الشراكة في الشرق الأوسط، وبتعاون مع جماعة وجدة، ونيابة وزارة التربية الوطنية، والمديرية الجهوية للثقافة. ويرتكز المشروع على ثلاثة محاور:

دورة تكوينية لفائدة المنتخبين المحليين والموظفين الجماعيين والجمعيات وموظفي التعليم ؛
تنشيط الورشات المسرحية داخل الثانويات لمعالجة موضوع المساواة بين المرأة والرجل ؛
عرض مسرحية في موضوع النوع، مسرح المنتدى.
والواقع أن المساواة بين الجنسين تشكل تحديا حقيقيا للسلطات العمومية التي يجب أن تعمل بطريقة مستدامة للسماح بإجراء تغييرات هيكلية في جميع هذه المجالات.

والجماعات الترابية لها دور حقيقي في مكافحة الصور النمطية للنوع. وبوضع نفسها كجهات فاعلة في مكافحة التمييز، يجب عليها أن تقلل أو تلغي الفوارق القائمة. والطريقة الوحيدة لتفادي الآثار السلبية لانعدام المساواة بين الجنسين هي أخذها بعين الاعتبار في جميع السياسات العامة.

والمساواة بين الجنسين، وماعدا أفقيتها، فهي موضوع ينبغي إدماجه في تكوين المنتخبين والموظفين الجماعيين، وكذا الأطر التربوية والجمعوية. وبهذه الطريقة، ستتمكن الجهات الفاعلة من إدماج البعد المتعلق بالمساواة في ممارساتها المهنية، وعند الاقتضاء، تحديد محاور العمل لتعزيز المساواة بين الجنسين في ميدانها. وستكون مرافقة الفاعلين في التكوين نحو:

التوعية بقضايا المساواة بين البنات والبنين في ممارستهم المهنية ؛
اعتماد الأدوات والممارسات الجيدة في مجال المساواة بين الجنسين ؛
الأخذ بعين الإعتبار في ممارستهم المهنية.

instant-theatre (1)

instant-theatre (2)

instant-theatre (3)

instant-theatre (4)

instant-theatre (5)

instant-theatre (6)

instant-theatre (7)

instant-theatre (8)

instant-theatre (9)

instant-theatre (10)

instant-theatre (12)

instant_theatre (1)

instant_theatre (5)

instant_theatre (6)

instant_theatre (7)

instant-theatre (13)

instant-theatre (14)

instant-theatre (17)

instant-theatre (18)

instant-theatre (19)

22426422_1148755261891651_94699531560321857_o

26165644_1213914025375774_8421663672327591263_n

26167395_1215373488563161_9179986307640248616_n

26169145_1216802881753555_1588837492175754238_n

26169146_1216802405086936_2552783944149839213_n

26169856_1216802968420213_6875507590271429071_n

26195307_1214142228686287_2118786221960279217_n

26196258_1215078018592708_4546421914250202286_n

instant_theatre (9)

instant_theatre (11)

instant_theatre (12)

instant_theatre (14)

instant_theatre (16)

26196338_1217143848386125_2214983612304145552_n

26229336_1216083451825498_8514147371494685153_n

26230517_1216802581753585_4767565274439816596_n