يومه الخميس 22 جمادى الثانية 1440هـ الموافق لــ 28 فبراير 2019. اجتمعت بمقر المجلس العلمي بالناظور السيدات الواعظات والمرشدات استعدادا لشهر رمضان الفضيل المقبل.
وكانت بداية برنامج اللقاء عبارة عن عروض لأربع واعظات تناولن محاور مقترحة لوعظ رمضان مع إعطاء تصور لمنهجية الدرس الوعظي ثم تجارب في دروس الوعظ.
وكان هناك شبه اجماع عن محاور الدروس التي يحسن تناولها والمتعلقة بالقيم الإنسانية وتحديات تواجه الاسرة، وخطاب الشباب.
وقد تناول الكلمة في أعقاب ذلك السيد رئيس المجلس العلمي الذي نوه بكل المداخلات والاقتراحات التي ثمنها و اعتبرها صلب الموضوع الذي يجب الاشتغال عليه حاضرا ومستقبلا.
فالاسرة مهددة كمؤسسة بالانفتاح الخطير على خبائث العصر كالتجارة في الرقيق والسياحة الجنسية والشذوذ وغيرها. فلا بد من قوانين وحصانة لتبقى مؤسسة الاسرة في مأمن عن هذه الآفات.
والواعظة تحتاج الى تنويع الخطاب وتجديد الأسلوب للتأثير والإقناع خاصة وان أمامها خليط من الحضور. وعليها كذلك التسلح بالادوات العلمية الكافية وأساليب التواصل ويكون التفكير بجدية و فعالية في شريحة الشباب لانهم يشكلون ثلث سكان المغرب،ويشعرون أنهم في حاجة إلى عناية ورعاية من كل الجوانب ،
وختم اللقاء بمناقشة هادفة للمواضيع المطروحة ، وبكلمة الأستاذة عضو المجلس العلمي التي نبهت إلى ضرورة تكثيف الأنشطة وتنويعها في رمضان ، ثم كان الختام بالدعاء الصالح .

IMG_8708

IMG_8709

IMG_8713

IMG_8715

IMG_8718

IMG_8721

IMG_8722

IMG_8724