1- الأهداف العامة
في إطار مواصلة تنمية ودعم الشراكات ذات النوعية مع هيئات ومنظمات المجتمع المدني قصد النهوض بالمشاريع والتجارب المجددة؛
وفي سياق تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، في مجال ربط التعليم العام بالتكوين المهني وتوفير فرص التربية والتكوين من أجل الإدماج لليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة؛
وتفعيلا لاتفاقية إطار للشراكة من أجل “إنجاز برامج التأهيل التربوي والاستئناس المهني والتكوين بالتدرج المهني لفائدة اليافعين والشباب غير الممدرسين الموقعة بين قطاع التربية الوطنية وقطاع التكوين المهني والاتحاد العام لمقاولات المغرب يوم 29 يوليوز 2016؛
وعملا على أجرأة المشروع المندمج رقم 4 “تأمين التمدرس الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية” وخاصة التدبير رقم3 المتعلق بإحداث وتعميم مراكز الفرصة الثانية- الجيل الجديد على مستوى المديريات الإقليمية” من أجل التوجيه والتأهيل التربوي والاستئناس المهني لفائدة الشباب واليافعين المنقطعين عن الدراسة بهدف إدماجهم السوسيو مهني؛
وعملا على تثمين تجارب دمج التربية الأساس بالتكوين بالتدرج والتكوين المهني التي تقوم بها الجمعيات عبر شراكات متعددة لفائدة اليافعين المنقطعين عن الدراسة من أجل التأهيل والتكوين بتنسيق مع النسيج الإنتاجي المحلي.
ومواصلة للتجربة التي شرعت فيها بعض الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بتنفيذ تصور لمشروع مجدد يتمثل في إحداث مراكز الفرصة الثانية -الجيل الجديد للتربية والتكوين، التي توفر برامج التكوين وتزاوج بين:
 التأهيل التربوي من أجل اكساب المستفيدين الكفايات الأساس والمستعرضة الضرورية للإدماج في التعليم النظامي أو التكوين المهني أو متابعة الاستئناس الحرفي.
 الاستئناس الحرفي والمهني للمساعدة على إكسابهم المهارات التكوينية الأساسية والتوجيه والمواكبة من أجل الادماج السوسيو مهني.

ويعتمد تصور هذا المركز على عقد شراكات مع جمعيات المجتمع المدني لتدبير هذه المراكز وتنفيذ برامج التكوين بها. بتنسيق وإشراف مباشر للأكاديمية الجهوية حيث تتكلف الوزارة بدعم مالي للجمعية من أجل المساهمة في توفير التكوين وتدبير المركز، وتتكلف الأكاديمية الجهوية بتوفير المركز وتجهيزه من حيث مرافق ووسائل التكوين والإقامة والتغذية، وتتكلف الجمعية بالأدوار المبينة أسفله (الفقرة2).
في هذا الإطار تفتح وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، برسم السنة المالية 2017، باب المشاركة في طلب العروض، أمام الجمعيات والهيئات المدنية، القادرة على تنفيذ مشروع يزاوج بين التأهيل التربوي والاستئناس الحرفي والمهني بالمواصفات المطلوبة تحت إشراف وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمركز الفرصة الثانية الجيل الجديد التابع للأكاديمية والكائن بـالمدن المحدد في الجدول التالي:
المدينة:                                            اسم المركز

1 بني ملال :                                    مركز العامرية
2 صفرو :                                         مركز 18 نونبر
3 وزان:                                           مركز دار الضمانة
4 الصويرة:                                        مركز يوسف الناصري
5 وجدة :                                         مركز عبد الكريم الخطابي
6 الدار البيضاء-الفداء مرس السلطان:        مركز للا أسماء
7 مراكش:                                        مركز يوسف بن تاشفين

2- النتائج المرتقبة:
على مستوى التكوين:
 تنظيم الحملات التحسيسية لاستقطاب وتسجيل المستفيدين المستهدفين من هذا المشروع من اليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة المتراوحة أعمارهم بين 13 و18 سنة، من اجل توفير تأهيل تربوي واستئناس مهني وتداريب مهنية ومواكبة من أجل الادماج السوسيو مهني، عبر تمكينهم من الغلاف الزمني السنوي المحدد في برنامج التربية والتكوين؛
 تتبع المسار التكويني للمستفيدين ومواظبتهم على الدروس ومتابعة حصص الاستئناس المهني والتداريب، وتغطيتهم بتأمين مزدوج للضمان المدرسي بالنسبة للتأهيل التربوي والتأمين وفق محددات التدرج المهني في فترات التكوين والتدريب؛
 توفير تكوين حرفي ومهني للشباب المستفيد من البرنامج؛
 توفير فرص التداريب العملية داخل الورشات الحرفية والمقاولات المهنية؛
 توفير أنشطة موازية ثقافية وفنية لفائدة المستفيدين؛
 توجيه ومواكبة المستفيدين المتخرجين من المركز للإدماج السوسيو-اقتصادي؛
 توفير وتعبئة الأطر التربوية الضرورية لتأطير وتنفيذ البرنامج من منشطين للتأهيل المدرسي ومكوني الاستئناس المهني والحرفي حسب التخصصات المعتمدة في المشروع ومشرف تربوي لتتبع تنفيذ التكوين ومساعد اجتماعي يتم انتقاؤهم بمعية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وتتعاقد معهم الجمعية وفق قانون الشغل.

على مستوى التدبير:
 تدبير الإقامة والتغذية لفائدة المستفيدين؛
 توفير وتعبئة الموارد البشرية والأطر الضرورية لتدبير خدمات المركز؛
 تجهيز فضاءات الأنشطة الموازية بما في ذلك قاعة متعددة الوسائط؛
 توفير جميع المعدات والوسائل المعلوماتية والمكتبية الكفيلة بتسيير المركز؛
 ضمان نقل المستفيدين القاطنين خارج المدينة إلى ديارهم نهاية الأسبوع وفي فترات العطل؛
 توفير قاعة للفحص والعلاجات الأولية مجهزة بالأدوية المناسبة؛
 تمكين المستفيدين من معايدة طبية دورية؛
 مسك محاسبة منتظمة للنفقات المرتبطة بتدبير المركز وفق نظام المحاسبة المعمول به؛
 تعبئة موارد إضافية وشركاء لتوفير شروط نجاح المشروع.

3- الدعم المالي للمشروع:
تساهم مديرية التربية غير النظامية في تغطية مصاريف تسيير المركز خاصة جوانب التأهيل التربوي والاستئناس المهني بكلفة فردية سنوية تتراوح ما بين 3000 و5000 درهم عن كل مستفيد، حسب مكونات العرض التربوي التكويني المقترح في المشروع والخدمات التي ستقدم للمستفيدين.
4- مكونات ملف المشروع:
بناء على مضامين دورية السيد الوزير الأول عدد 07-2003 المنظمة للشراكة بين الدولة والجمعيات، يشترط أن يتضمن ملف الترشيح على الخصوص:
 نسخة من الملف القانوني للجمعية مصادق عليه (القانون الأساسي، وصل الإيداع، محضر آخر جمع عام، لائحة أعضاء المكتب، التقرير الأدبي والمالي للجمعية…)؛
 ملف تعريفي بالجمعية، بأهدافها وبالمشاريع والتجارب التي تقوم بها في الميادين ذات الصلة؛
 ملف يتضمن مكونات المشروع: السياق، الأهداف، آليات وآجال الانجاز، التفصيل المالي للمشروع، مصادر التمويل ونسبة المساهمة الخاصة بالجمعية.
 لائحة الشركاء المحتملين والذين تمت تعبئتهم للمشاركة في المشروع، إضافة إلى المشاريع التي أنجزتها الجمعية، وتلك التي في طور الإنجاز.

5- المعايير المعتمدة للاستفادة من الدعم
يتعلق الأمر على الخصوص بالمشاريع التي تستجيب للمعايير التالية:
1- سلامة الوضعية القانونية للجمعية؛ وشفافية التسيير المالي والإداري للجمعية؛ وانسجام المشروع مع القانون الأساسي وأهداف الجمعية؛
2- توطين الجمعية بالمدينة مقر المركز موضوع المشروع؛
3- تجربة الجمعية في:
• المجال التربوي،
• مجال التكوين المهني أو بالتدرج والتأهيل الحرفي وأنشطة اقتصادية،
• تسيير وتدبير مراكز مماثلة،
• إدماج المستفيدين من التربية غير النظامية في التعليم النظامي أو التكوين المهني والحياة العملية؛
• تتبع ومواكبة التلاميذ المدمجين في التعليم النظامي والمتدربين بالتكوين المهني والحياة العملية؛
• استقطاب اليافعين غير الممدرسين والتواصل معهم ومع أوليائهم،
• تدبير للشراكات السابقة وخاصة من حيث الانتظام في وضع التقارير والوفاء بالتزاماتها؛
4- البناء المتكامل للمشروع، وانسجام مكوناته، واستجابته للأهداف المرجوة من إعلان طلب العروض؛
5- تجربة الجمعية ومدى مساهمتها في الارتقاء بجوانب التدخل المرتبطة بالمشروع من خلال نتائج المشاريع المنفذة سابقا أو في تجربة مماثلة؛
6- توفر الجمعية على الإمكانات اللوجستيكية والبشرية والمادية لضمان التنفيذ الناجع لمختلف مراحل المشروع المقترح.
7- قدرة الجمعية على استقطاب داعمين للمشروع وإبرام شراكات مع متدخلين ومساهمين من أجل إنجاحه.

6- آجال وضع المشاريع:
تجدر الإشارة إلى أن آخر أجل لوضع ملفات الترشيح لدى مصالح الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية أو بمقر مديرية التربية غير النظامية، الكائن ب 31 زاوية شارع الأبطال، زنقة وادي فاس، أكدال، الرباط، هو يوم .29 يوليوز 2017 وذلك إلى حدود الساعة الرابعة بعد الزوال.
كما أنه وطبقا لدورية الوزير الأول المذكورة، فسيتم النظر في المشاريع المتبارية في إطار هذا الإعلان من طرف لجنة انتقاء مكلفة بالبث في المشاريع المقدمة.
2. للاتصال والمزيد من المعلومات:
للمزيد من المعلومات والحصول على نماذج الوثائق المكونة للملف، يرجى سحب هذه الأخيرة من الموقع الالكتروني للوزارة: www.men.gov.ma أو موقع الشراكة www.charaka-association.ma أو الاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أو بمديرية التربية غير النظامية عبر البريد الالكتروني: enf@men.gov.ma أو على الرقم 05.37.77.05.43. أو الفاكس: 0537770513.

للمشاركة في طلب العروض مشاريع الفرصة الثانية الجيل الجديد لفائدة اليافعين المنقطعين عن الدراسة
يتعين على الجمعية الراغبة في المشاركة، أن تعمل على:
تحضير المشروع:
 إبرام اتفاقيات شراكة مبدئية بين الجمعية والفاعلين والمتدخلين في مجال التدريب المهني والإدماج السوسيو مهني والتكوين بالتدرج في المجالات المتاحة بالإقليم من اجل ضمان نجاح الإدماج المهني المستفيدين؛
 التوفر على عدة التكوين للتأهيل التربوي وعدة الاستئناس والتدرج المهني، وعدة تدبير المشروع (الوثائق الإدارية والتربوية والمالية والمادية لمسك المشروع) وذلك بتوافق مع توجيهات الوزارة ومستلزمات الاستئناس والتكوين المهني؛
 توفير وتعبئة الأطر التربوية الضرورية لتأطير وتنفيذ البرنامج من منشطين للتأهيل التربوي ومكوني الاستئناس المهني والحرفي حسب التخصصات المعتمدة في المشروع ومشرف تربوي لتتبع تنفيذ التكوين ومساعد اجتماعي. وذلك عبر انتقاء جميع هذه الموارد البشرية من طرف لجنة مشتركة بين الجمعية والأكاديمية المعنية، والتعاقد مع هذه الموارد للعمل في المشروع.
على مستوى التكوين:
 القيام بحملات تحسيسية لاستقطاب اليافعين والشباب المستهدفين من المشروع وتوجيههم؛
 العمل على تفعيل الاتفاقيات المبدئية مع الشركاء خاصة في مجال الاعلام والتوجيه والتعرف على المهن والمساعدة على بناء المشروع الشخصي مع الفاعلين في التكوين والمهنيين، وتفعيل جوانب الدعم الاجتماعي والصحي والأنشطة الموازية مع القطاعات ذات الصلة؛
 تمكين المستفيدين المسجلين بالمركز من التأهيل التربوي والاستئناس المهني وتطوير المهارات الحياتية والمهارات المقاولاتية وفق النموذج البيداغوجي لمدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد، ومراعاة محددات هذا النموذج (الغلاف الزمني السنوي المحدد لكل مجال، التنظيم البيداغوجي للمسار التأهيلي التكويني، التقويم المستمر…)؛
 توفير تكوين مهني للمستفيدين (تمرس حرفي أو التكوين بالتدرج والتكوين المهني) سواء داخل المركز أو في مركز تابع لأحد الشركاء في التكوين؛
 توفير فرص التداريب العملية داخل الورشات الحرفية والمقاولات المهنية؛
 تتبع المسار التكويني للمستفيدين ومواظبتهم على الدروس ومتابعة الاستئناس المهني والتداريب المهنية؛
 مسك المعطيات الخاصة بالمستفيدين في نظام المعلومات ومنظومة مسار تبعا للمراحل الضابطة لهذين النظامين؛
 توفير أنشطة موازية ثقافية وفنية لفائدة المستفيدين؛
 توجيه ومواكبة المستفيدين المتخرجين من المركز للإدماج السوسيو-اقتصادي في إطار بناء وتتبع المشروع الشخصي للادماج الخاص بكل مستفيد.

على مستوى التدبير والتتبع:

 توفير وتعبئة الموارد البشرية والأطر الضرورية لتدبير خدمات المركز؛
 تجهيز فضاءات الأنشطة الموازية بما في ذلك قاعة متعددة الوسائط؛
 توفير جميع المعدات والوسائل المعلوماتية والمكتبية الكفيلة بتسيير المركز؛
 تجهيز فضاء لتقديم الإسعافات الأولية وتمكين المستفيدين من معايدة طبية دورية؛
 تأمين المستفيدين في الجوانب المتعلقة بالمشروع من تأهيل تربوي والاستئناس المهني وكذا التدريب في الورشات الحرفية والمهنية؛
 مسك الوثائق الإدارية والتربوية والمالية والمادية المحاسباتية للمشروع وفق القواعد الجاري بها العمل؛
 تعيين ممثلي الجمعية في لجنة التتبع المحدثة بموجب الاتفاقية؛
 موافاة الأكاديمية والمديرية بالتقارير الدورية المشار إليها في الاتفاقية والاخبار والتواصل حول كل المستجدات خلال سير تنفيذ الاتفاقية؛
 المشاركة في أشغال لجنة التتبع والوفاء بالالتزامات المعقودة.