أخبارنا المغربية : سناء الوردي:

بدأ منتجو الدواء والصيادلة حملة جديدة من أجل إفشال التحركات التي بدأها مجلس المنافسة والذي قرر اقتحام سوق الدواء بالمغرب والتي لازالت تدر الملايير على العاملين في القطاع بسبب ارتفاع أسعار البيع.

فقد أكدت مصادر مطلعة أن مجلس المنافسة شرع في عقد لقاءات مع المنتجين ومهنيي الصيدلة وجمعيات حماية المستهلك الهدف منها معرفة مكمن الخلل، خاصة وأن الأرقام الرسمية لازالت تؤكد أن المغاربة يدفعون مبالغ أكبر بكثير من جيرانهم من أجل الحصول على الأدوية.

وكان الوزير السابق الحسن الوردي قد أصدر مرسوما سنة 2014 يقضي بتحديد أسعار الدواء، كما دشن حملة أسفرت عن تخفيض أسعار مئات الأنواع، لكن كل هذه التدابير لم تحقق الأهداف المنشودة، ليظل المواطن الحلقة الأضعف التي تؤدي الثمن.