بوابة أزغنغان الإخبارية – جواد بنهدي:
بشراكة مع جماعة أزغنغان، نظمت جمعية إبن سينا للتنمية، يومه السبت 14 أبريل 2018، بالمركب السوسيو تربوي بأزغنغان ، اليوم الدراسي الأول حول “آليات الديموقراطية التشاركية”، تحت شعار “من أجل مشاركة مواطنة”، وسط حضور وازن لعدد من المستشارين الجماعيين والفاعلين المدنيين من مختلف جماعات الإقليم .
و قد أشار الأستاذ بوجمعة أندوح، رئيس جمعية إبن سينا للتنمية بـأزغنغان، بأن هذا اللقاء يعتبر الأول من نوعه على مستوى جماعة أزغنغان وإقليم الناظور، و يأتي تنظيم اللقاء في سياق المستجدات الدستورية و النصوص التنظيمية المتعلقة بالقوانين التي تتيح لعموم المواطنات و المواطنين الحق في تتبع و تقييم و تنفيذ السياسات العمومية، و كل ما يتعلق بالحق في تقديم العرائض على مستوى الجماعات الترابية و كذا تقديم الملتمسات في المجال التشريعي. و أضاف بأن الهدف الذي تصبو إليه الجمعية من خلال تنظيم هذا الملتقى الدراسي الأول هو تعزيز قدرات الفاعلين الجماعيين في مجال الديموقراطية التشاركية و كذا تعزيز المشاركة المواطنة و تعبئة المجتمع المدني على مستوى جماعة أزغنغان
و قد تمحورت مداخلات هذا اليوم الدراسي حول مجموعة من المفاهيم المتعلقة بالحق في تقديم الملتمسات، ما يتعلق بآليات الحوار و التشاور، و بالأخص الهيأة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، قبل أن يتم الانتقال للأوراش التطبيقية التي انقسمت إلى 3 ورشات أساسية و هي : ورشة تقديم العرائض، من تأطير الأستاذ عبد الرحمان علال، أستاذ العلوم القانونية و الاجتماعية، ورشة الحق في تقديم الملتمسات، من تأطير الأستاذ بوجمعة أندوح، فاعل مدني والورشة المتعلقة باَليات الحوار و التشاور، خاصة ما يتعلق بأدوار الهيأة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع من تأطير الأستاذ عبد الصمد بلقايد، مدير المصالح بجماعة سلوان.
و خلال الجلسة الختامية لأشغال اللقاء الدراسي، تم عرض تقرير مختلف الورشات التطبيقية و الخروج بتوصيات.

36

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30

31

32

33

34

35

36

37

38

40

41

4339

44

45

46

47

48

49

50

51